الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

عمل اسم الفاعل وصيغ المبالغة -نحو2ث

عمل اسم الفاعل وصيغ المبالغة
هو اسم مشتق من الحدث للدلالة على من قام بالفعل.
من الفعل الثلاثي على وزن ( فاعِل).
الفعل (علم – شكر- نصر – قتل) اسم الفاعل (عالِم – شاكِر – ناصِر – قاتِل)
ملاحظات:
الفعل الأجوف(وسطه حرف علة) نقلب حرف العلة همزة في اسم الفاعل ,
الفعل(قال – نام – كان – صام – باع) اسم الفاعل(قائل – نائم – كائن – صائم – بائع)
الفعل الناقص (آخره حرف علة) نقلب حرف العلة إلى ياء .
الفعل........(دعا – سما – قضى). اسم الفاعل.. (داعي – سامي – قاضي).
انتبه: (ياء) اسم الفاعل الناقص تظهر في حالتين فقط:
1- إذا كان معرف بـ(ال) القاضي العادل محبوب من الناس.
2- إذا كان منصوبا: سمعت داعيا صوته جميل.
من غير الثلاثي (رباعي – خماسي – سداسي ) :
1- نأتي بالمضارع المبنى للمعلوم .
2- نقلب حرف المضارعة ميما مضمومة . 3- نكسر ما قبل الآخر.
الفعل....................نمّى – وسوس – أكرم – شاور – تعلم – استقال
المضارع...............ينمي – يوسوس – يكرم – يشاور – يعلم – يستقيل
اسم الفاعل..............مُنمِّي – مُوسوِس – مُكرِم – مُشاوِر – مُعلِم – مُستقيل
انتبه : إعراب اسم الفاعل

- المفرد بالحركات الظاهرة إذا كان صحيح الآخر
المسلم صائن وجهه عن المحرمات.
خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
- المثنى بالألف رفعا والياء نصبا وجرا:
حضر اللقاء عالمان جليلان. فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى
- جمع المذكر السالم: بالواو رفعا والياء نصبا وجرا:
كرم الرئيس المعلمين المثاليين.
مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
عمل اسم الفاعل
يعمل اسم الفاعل عمل فعله ، فيرفع الفاعل وحده إن كان الفعل لازماً ، ويرفع الفاعل وينصب المفعول به إن كان فعله متعدّياً.
صور استعمال اسم الفاعل العامل:
يأتي اسم الفاعل مقترناً بـ [أل] ، أو يأتي نكرة منونة .

الصورة الأولى :
إذا كان اسم الفاعل مقترناً بـ ( أل ) عمل عمل فعله بلا شروط ، وهنا [أل] تكون بمعنى الذي
مثل : القائل الحق محبوب الذي يقول الحق محبوب
الحق مفعول به منصوب بالفتحة لاسم الفاعل العامل (القائل)
ملاحظة : الاسم الذي نصبه اسم الفاعل هنا [الحق] يسمى " معمول اسم الفاعل "
الصورة الثانية :
إذا لم تتصل ( أل ) باسم الفاعل، فإنه يأتي نكرة ومنوناً ولا يعمل عمل فعله إلا بشرطين :
الشرط الأول : أن يكون بمعنى الحال [أي الآن ] أو الاستقبال أي ليس على الزمن الماضي
الشرط الثاني : أن يسبقه مبتدأ أو نفي أو استفهام أو موصوف أو نداء .
1- يسبقه مبتدأ :
مثل : أخوك قارئٌ درسَه = أخوك يقرأ درسَه
أخوك : مبتدأ مرفوع بالواو ، وهو مضاف ، والكاف مضاف إليه .
قارئ : خبر مرفوع أو تقول اسم فاعل سد مسد الخبر (اسم فاعل يعمل عمل فعله).
درسه : مفعول به لاسم الفاعل منصوب بالفتحة .
2 - يسبقه نفي :
مثل : ما ناصر الحق إلا المسلمون = ما ينصر الحق إلا المسلمون
الحق : مفعول به منصوب لاسم الفاعل ناصر .
المسلمون : فاعل مرفوع لاسم الفاعل ناصر .

3 - يسبقه استفهام :
مثل : أقادم المسلم ؟ = أيقدم المسلم ؟
قادم : مبتدأ مرفوع بالضمة
المسلم : فاعل لاسم الفاعل (قادم) ، سدَّ مسد الخبر
في المثال السابق اكتفى اسم الفاعل (قادم) برفع الفاعل ؛ لأن فعله (يقدم) فعل لازم.
ومثال المتعدي : أزائرٌ أخوك جاره = أيزور أخوك جاره
زائر : مبتدأ مرفوع بالضمة .
أخو : فاعل مرفوع لاسم الفاعل ، وعلامة رفعه الواو ، وقد سد مسد الخبر .
جارَه : مفعول به منصوب بالفتحة .
4 - يسبقه موصوف :
مثل : مررت برجلٍ حازمٍ أمتعته = مررت برجل يحزم أمتعته .
حازم : صفة مجرورة بالكسرة , وحازم اسم فاعل ، والفاعل ضمير مستتر تقديره : هو .
أمتعته : مفعول به منصوب لاسم الفاعل , و الهاء مضاف إليه .

5 - يسبقه نداء :
مثل : يا حارس الحق ، تغفل عنه .
حارسً : منادى منصوب بالفتحة ، وحارس اسم فاعل عامل فاعله ضمير مستتر تقديره : هو
الحق : مفعول به منصوب لاسم الفاعل .
ملاحظات :
1 - أي اسم فاعل عامل يصح حذفه ووضع الفعل مكانه ، والجملة يستقيم معناها .
2 - معمول اسم الفاعل هو الفاعل الذي رفعه أو المفعول به الذي نصبه
3 - يجوز في اسم الفاعل الذي تلاه مفعوله أن ينصب هذا المفعول إذا كان منوناً ، أو يجره بإضافته إليه إذا لم يكن منوناً .
مثل : { إِنَّ المعلم مقدمٌ العلمَ لطلابه} .. { إِنَّ المعلم مقدمُ العلمِ لطلابه} ..
إعراب العلم الأولى : إعراب العلم الثانية :
4 - اسم الفاعل الذي يدل على الحال أو الاستقبال يعني أنه إذا كان بمعنى الماضي لم يعمل ، فلا يصح أن نقول مثلاً : " طارق فاهمٌ درسه أمس "
5 - اسم الفاعل يعمل عمل الفعل سواء أكان مفرداً أو جمعاً
مثل : " أحب أصدقائي الحافظين الغيبة الغافرين العثرة ، وأكره أدعياء الصداقة المقطعين الأعراض المطلقين ألسنتهم بالسوء "
6 - إذا كان اسم الفاعل العامل مسبوقاً بنفي أو استفهام ، فغالباً يعرب مبتدأ وما بعده [معموله] يعرب فاعلاً مرفوعاً سد مسد الخبر
تدريبات
أ - استخرج أسماء الفاعل وعين معمول كل منها فيما يأتي:
1 - القائل الحق شجاع 2 - (وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ)
3 - (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِم) ( بَاخِعٌ : قاتلها ، مهلكها ، مجهدها) .
4 - أفاهم أخوك الدرس . 5 - نحترم المؤدى واجبه .
ب - ضَعْ مكان الفعل المضارع فيما يلي اسم فاعل ، وحددْ معموله إن وجد:
1 - المسلم الحق يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر .
2 - إن الله يعلم غيب السماوات والأرض .
3 - أيريد الأناني المساعدة ، وهو يؤثر نفسه بكل خير .
4 - قدم طالب تبرق أسارير وجهه من الفرح .
5 - ليتك تكرم ضيفك . 6 - الوطني يتقن عمله . 7 - المسلم يصوم رمضان .
8 - أتفيد الرياضة الجسم؟ 9 - ما يريح الأعصاب إلا الاسترخاء .
10 - أحترم إنسانا يعطي الحق صاحبه .
جـ - أتمم الجمل الآتية بوضع اسم فاعل في المكان الخالي ، وبيّن موقعه من الإعراب:
1 - كان الإناء .... 2 - لعل أباك .... 3 - ظننت الهِلال ....
4 - النار .... في المنازل. 5 - يسرني التلميذ .... 6 - الاستحمام عَقِب الأكل ....
7 - لا تزال الشمس .... 8 - أكرهُ الرجل .... 9 - ركبتُ البحرَ ....
د - اضبط العبارة الآتية بكل وجه ممكن وبين سبب الضبط :
ما أنت قاطع الرحم .
هـ - " لا تكن مخلف الوعد ولا مهمل واجب ولا محتقر أخيك " .
اجعل اسم الفاعل في العبارة السابقة منوناً واضبط ما بعده .
صيغ المبالغة
هي أسماء مشتقة من الفعل الماضي- اغلبه ثلاثي- تدل على من وقع منه الفعل بكثرة
مِفْعَال فَعّال فَعول فَعيل فَعِل
مِخواف
مِقدام
مِعطاء
مِقوال
مِكثار
مِهزار نمّام
غفّار
علام
بسّام
صيّاد
حلاف أكول
شكور
غفور
عطوف
ودود
رؤف نصير
حفيظ
عليم
قدير
نذير
بشير حذر
فطن
قذر
يقظ
فرح
عثر
من خلال الأمثلة السابقة تجد أن هذه الصيغ تدل على الكثرة (مخواف تدل على شدة الخوف وكثرته ,حذر تدل على كثرة الحذر......وهكذا....)
ملاحظات:
1- صيغ المبالغة تشبه اسم الفاعل, فكلاهما يدل على حدوث الفعل ولكن دون كثرة في اسم الفاعل.
2- تعرب صيغ المبالغة حسب موقعها في الجملة.
3- تدخل على صيغ المبالغة (ال)التعريف,علامات التأنيث والمثنى والجمع.
4- هذه العبارة تجمع صيغ المبالغة
إن الله غفور رحيم, فلا تكن مقوال نمّام, وكن حذر.
عمل صيغ المبالغة
لا تختلف عن عمل اسم الفاعل في أنها ترفع فاعل وتنصب مفعول به, على أن تتحقق فيها الشروط التي سقناها في اسم الفاعل وهي .....
صور استعمال صيغ المبالغة العاملة :
الصورة الأولى : صيغة المبالغة المقترنة بـ ( أل ) ، وتعمل بلا شروط :
مثل : البسّام وجهه محبوب من الناس .
وجه : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة
الصورة الثانية : صيغ المبالغة المنونة :
المسبوقة بمبتدأ مثل : إن الله سميع الدعاء .
الدعاء : مفعول به منصوب لصيغة المبالغة [سميع]
المسبوقة بنفي مثل : ما معطاء ماله الفقراء إلا الكريم .
معطاء : مبتدأ مرفوع
ماله : مفعول به أول منصوب لصيغة المبالغة [معطاء]
الفقراء : مفعول به ثانٍ منصوب لصيغة المبالغة [معطاء]
الكريمُ : فاعل مرفوع لصيغة المبالغة [معطاء] سد مسد الخبر
المسبوقة باستفهام مثل : أرحيمٌ أبوك أطفاله
أبوك : فاعل مرفوع بالواو لصيغة المبالغة [رحيمٌ] سد مسد الخبر
أطفالَه : مفعول به منصوب لصيغة المبالغة [رحيمٌ]
المسبوقة بموصوف مثل : رزقت طفلا يقظٌ عقله .
عقله : فاعل مرفوع لصيغة المبالغة [يقظٌ]
المسبوقة بنداء مثل : يا مقوال الخير مرحبا بك .
الخير : مفعول به منصوب لصيغة المبالغة [مقوال ]

تدريبات
أ - عين صيغ المبالغة فيما يأتي واذكر معمول كل منها إنْ وُجد :
1 - الله علامُ الغيب . 2 - الله غفورٌ ذنب التائب . 3 - البار وصولٌ أقاربه .
4 - أخي مقوالٌ الصدق . 5 - القوال الحق شجاع . 6 - محمد حميدٌ الفعال .
7 - المؤمن حمّـالٌ المكروه . 8 - جاء الحميد سلوكه .
ب - حول اسم الفاعل إلى صيغة مبالغة موضحا عملها :
1 - إن الفن جاعل للحياة معنى . 2 - أنت الجاذب قلوبنا بفنك .
جـ - عين صيغ المبالغة في الجمل الآتية ، ثم زن كل صيغة :
1 - المؤمن صبُور ، لا حَسّاد ولا مُختال.
2 - قال تعالى: {ولا تطع كل حلاف مَهِين همَّاز مشَّاء بنميم مناع للخير مُعتدٍ أثيم}
3 - الطالب فهم دروسه. 4 - الكريم منحار ماشيته لضيوفه.
مع أطيب المنى

ليست هناك تعليقات: