الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

بلاغة 2-ث مقدمة -التشبيه

البلاغة
هي مطابقة الكلام لمقتضي الحال أي تعبير الأديب عن المعاني الرفيعة التي يشعر بها من فرح وحزن وألم وحسرة بما يناسبها من ألفاظ وعبارات.
عوامل تكوين الأديب البليغ:
1- الاستعداد الفطري والموهبة الطبيعية والذوق الجميل.
2- دراسة قواعد اللغة ضماناً لسلامة التعبير وبعده عن الأخطاء.
3- الإطلاع علي التراث ( نثراً وشعراً) وحفظ الكثير منه.
4- القدرة علي النقد أي قدرته علي تمييز الجيد من الردئ في الأساليب.
5- مراعاة مقاييس الجمال التي وضعها العلماء للأسلوب الجيد من حسن اختيار الألفاظ وبناء العبارة وملائمة الكلام للموضوع.
رسالة الأديب في الحياة:
1- يعبر الأديب عن الحياة كما يحسها من خلال وجدانه.
2- يعرض المبادئ والمثل ليقتدي بها المجتمع ويتأثر بها.
3- ينفل التراث بأسلوب يناسب العصر الذي يعيش فيه مما يساعد علي استمرار التواصل بين الأجيال والثقافات.


التعبير المجازي

هو تعبير تتجاوز فيه معاني الألفاظ المدلولات الحقيقية

التي وضعت لها ، وكل أنواع الخيال تعبيرات مجازية

مثل :لن عين في أرض الأعداء

فهو يختلف عن التعبير الحقيقي :للعين جفن ورموش

*الجندي أسد -هذا ليس تعبيرا حقيقيا

تدريبات علي الأسلوب ( الخيالي)

* عين نوع الخيال فيما يلي:
(1) عين فيما يأتي التعبير الحقيقي والتعبير المجازي :
1- رأيت اللاعب في النادي. 2- رأيت عالماً سابحاً في علمه.
3- انتحر الظلم علي صخرة الحق. 4- أشرق فجر الحرية. 5- انقشع ليل الظلم.
6- ركبت طائرة عملاقة. 7- شاهدت البدر مكتملاً. 8- حطم المصري غرور الأعداء
9- انتهي موسم الحصاد. 10- بدأ موسم الفرح.


التشبيـه

هو عقد مشاركة ومماثلة بين شيئين ( المشبه والمشبه به) في صفة أو عدة صفات بينهما تسمي ( وجه الشبه) وذلك بواسطة أداة تسمي ( أداة التشبيه).
مثال : يقول الأعشي في وصف محبوبته
كأن مشيتها من بيت جارتها مر السحاب لا ريث ولا عجل
1- المشبه هي محبوبته في مشيتها.
2- المشبه به السحابة.
3- وجه الشبه ( لا ريث ولا عجل).
4- أداة التشبيه ( كأن).
يسمي هذا النوع من التشبيه بالمفصل لأنه أتي بجميع أركان التشبيه.
أركان التشبيه: المشبه + أداة التشبيه + المشبه به + وجه الشبه
ويسمي (المشبه والمشبه به) طرفي التشبيه
أمثلـــــة :
1- الجندي كالأسد في الشجاعة.
2- المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً.
3- قال تعالي " إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوصاً.
4- قال الشاعر : وليل كموج البحر أرخي سدوله*** علي بأنواع الهموم وليبتلي.
5- قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير ".

أنواع التشبيه :
للتشبيه أربعة أنواع وهي.... (مفصل – مجمل – بليغ – تمثيلي – ضمني)
أولاً :التشبيه المفصل: (هو ما ذكر فيه أركان التشبيه الأربعة )
مثل : الحضارة تنير الطريق كالشمس
الحضارة ( مشبه) وتنير ( وجه الشبه) والأداة ( الكاف) والشمس ( المشبه به).
ثانياً : التشبيه المجمل: (وهو علي طريقتين إما حذف أداة التشبيه أو حذف وجه الشبه)
1- حذف أداة التشبيه : المؤمن أسد في القوة الإسلام شمس في الهداية
( الإسلام) مشبه به و(شمس) مشبه به و(الهداية) وجه الشبه.
2- حذف وجه الشبه : المصري كالأسد
العلم كالنور (العلم) مشبه و(الكاف) الأداة و( النور) مشبه به.
ثالثاً : التشبيه البليغ
هو التعبير الذي حذف منه أداة التشبيه ووجه الشبه معاً ويأتي علي عدة صور:
1- صورة المبتدأ والخبر : العلم نور- الجهل والظلم ظلام
( العلم ) مشبه و(نور) مشبه به
2- صورة الحال وصاحبها : وقف الجندي صخرة أمام العدو
(الجندي) مشبه و (صخرة) مشبه به
3- صورة المفعول المطلق : أسرع اللاعب إسراع الفهد.
(أسرع) مشبه , (إسراع) مشبه به
4- إضافة المشبه به إلي المشبه : يهدي الضال بنور العلم
(بنور) مشبه به , ( العلم) مشبه

رابعاً : التشبيه التمثيلي
هو تشبيه موقف كامل بموقف كامل أو تشبيه حالة بحالة أو صورة منتزعة من عدة صفات أو أجزاء .
مثل : انقض اللاعب علي الكرة كما ينقض الوحش علي الفريسة
قال تعالي " مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف " وهنا صور أعمال الكافر الباطلة في عدم فائدتها وأنها لا أثر لها ولا يمكن الاعتماد عليها يوم القيامة بحال الرماد الذي يتطاير في يوم شديد الهواء فوجه الشبه هنا صورة مركبة من عدة أشياء.
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالحمي والسهر "
خامساً: التشبيه الضمني
هو تشبيه غير صريح فلا يصرح فيه بالمشبه والمشبه به بل يفهم من مضمون الكلام لذلك سمي ( تشبيه ضمني) ويأتي بعد فكرة تحتاج لدليل ليوضحها ويقويها.
* هو مثل التشبيه التمثيلي في إنه تصوير حالة بحالة أو هيئة بهيئة.
قال المتنبي :
من يهن يسهل الهوان عليه وما يجرح بميت إيلام
وهنا يشبه الإنسان الذي يقبل الذل وتهون عليه كرامته ولا يتألم لها بالميت الذي يجرح جثمانه فلا يشعر بالجرح.
( فالشطر الثاني دليل علي صحة الشطر الأول).
وقال أيضا:
فإن تفق الأنام وأنت منهم فإن المسك بعض دم الغزال
شبه الممدوح في تفوقه علي الناس بالمسك الذي يتفوق علي الدم والممدوح من الناس, وكذلك المسك من الدم, فالشاعر يقوي حجته بالدليل, وذلك أن المسك جزء من دم الغزال ولكن أفضل منه وكذلك ممدوحه من الناس ولكنه أفضل منهم.
تدريبات علي التشبيه
1- عين أركان التشبيه ونوعه وسر جماله فيما يأتي :
* قال تعالي " إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص".
* قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً".
* قال الشاعر " وليل كموج البحر أرخي سدوله *** علي بأنواع الهموم وليبتلي.
* جنودنا أسود في المعارك.
* قال الشاعر : يهون علينا في المعال نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر
* قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :" أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم".

تدريبــــات عامــــــة
س1: وضح أركان التشبيه في الأمثلة الآتية :
(أ) أغر ابلج تأتم الهداة به كأنه علم في رأسه نار
(ب) العمر مثل الضيف أو كالطيف ليس له إقامة
(ج) كم وجوه مثل النجوم ضياء لنفوس كالليل في الإظلام
(د) فيها فوارس محمود لقاؤهم مثل الأسنة لا ميل ولا كشف
(هـ) أنت كالنجم رفعة وضياء تجتليك العيون شرقاً وغرباً
(و) قال كعب بن زهير يمدح الرسول صلي الله عليه وسلم :
إن الرسول لنور يستضاء به مهند من سيوف الله مسلول
(ح) قال البارودي يصف القصور المشرفة علي شاطئ النيل
قد أحاطت بشاطئيه قصور مشرقات يلحن مثل القباب
س2: عين نوع التشبيه فيما يأتي مع التعليل :
أ- قال تعالي [ وتري الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب].
ب- قال النبي صلي الله عليه وسلم " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً ".
ج- مالت علي الماء الغصون وقد جري هدب تحف بمقلة زرقاء.
والريح تعبث بالغصون وقد جري ذهب الأصيل علي لجين الماء
د- رب ليل كأنه الصبح في الحسن وإن كان أسود الطيلسان.
هـ- فتعلموا فالعلم مفتاح العلا لم يبق باباً للسعادة مغلقاً.
و- قال المتنبي يهدد أعداءه :
وجاهل مده في جهله ضحكي حتى أتته يد فراسة وفم
س3 : وضح نوع التشبيه وسر جماله فيما يأتي:
(أ) وكأن الهلال نون لجين غرقت في صحيفة زرقاء.
(ب) قال ابن المعتز يصف الهلال وسط الظلام :
أنظر إليه كزورق من فضة قد أثقلته حمولة من عنبر.
(ج) وقال عنترة العبسي :
يدعون عنتر والرماح كأنها أشطان بئر في لبان الأدهم.
(د) العلم نور للحياة بفضله يغزو الفضاء الشاسع العلماء
(هـ) قال الفزدق يفخر :
أحلامنا تزن الجبال رزانة وتخالنا جنا إذا ما نجهل.
(و) الدنيا إنسان مخادع فاحفظ نفسك من خداعها.
(ز) قال البارودي يصف تعاقب الأيام
نهار وليل يدأبان وأنجم تغيب إلي ميقاتها ثم تشرق
ترف كزهر طوحته عواصف بلجة ماء فهو يطفو ويغرق
س4 : امدح فصل الشتاء في سطرين مضمنا عبارتك تشبيهين ثم ذمه في سطرين كذلك مضمنا عبارتك تشبيهين وبين أثر التشبيه في إبراز المحاسن والمساوي.

تدريبات على التشبيه
(1) قال الشاعر
لك يا مصر خاطري وجناني إن تمنيت كنت أغلي الأماني
أنت رمز الخلود في كل عصر أنت قد كنت معقل الشجعان
أنت يا مصر درة الشرق باهي بك في الغرب أعرق التيجان
1) ما العاطفة المسيطرة علي الشاعر في الأبيات ؟ وما أثرها في اختيار الألفاظ؟
2) وضح الصورة البيانية في البيت الثالث (أنت درة ) وبين نوعها؟
3) ما قيمة تكرار (أنت ) في البيتين الأخيرين ؟
(2) يقول الشاعر :
ما لي أحدق في المرآة أسألها بأي ثوب من الأثواب ألقاه
أأدعي أنتي أصبحت أكرهه وكيف أكره من في الجفن سكناه
وكيف أهرب منه ؟ إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه ؟
1) الشعر مرآة لعاطفة الشاعر . اشرح هذا القول من خلال الأبيات .
2) * (( مالي .... ) تعبير يقصد منه : ( الاستفهام – الحيرة – التعجب – النفي ) .
(إنه قدري ) صورة خيالية غرضها ( نقل الفكر – نقل الشعور – نقل الفكر والشعور)
3) عين في الأبيات تشبيهاً ضمنياً ووضحه بالتفصيل.
(3) يقول الشاعر
سأضحك يا سماء فلا تغيمي سأهزأ بالمتاعب والهموم
فؤادي جنه حفلت رباها بمختلف المشاهد والرسوم
منضرة الأزاهر ساحرات معطرة الجداول والنسيم
حماها أن يلم بها خريف ربيع من فراديس النعيم
1) ما نوع الإحساس المسيطر علي الشاعر في هذه الأبيات؟ وما دوره في إبراز الأفكار ، بصورة مؤثرة ؟
2) تنطق هذه الأبيات بالأمل والتفاؤل وحب الحياة . عبري عن ذلك بأسلوبك .
3) استخرجي من البيت الثاني صورة بيانية ، وبين أثرها وإيحاءها.
4) من الغرض من النهي في البيت الأول؟ وعلام يدل قوله (( سأهزأ بالمتاعب))؟
(4) قال الشاعر
تقدموا عبر ليل الموت ضاحكة وجوههم وخطوط النار تستعر
وأشعلوا في الدجى أعمارهم لهبا للنصر ، واحترقوا فيه لينتصروا
عبورهم أذهل الدنيا وموقفهم تسمرت عنده الأقلام والسير
1) ما العاطفة المسيطرة علي الشاعر في هذه الأبيات ؟
2) بماذا توحي : ( ليل الموت ) ، ( ضاحكة وجوههم ) ، ( تسمرت الأقلام والسير)؟
3) في الأبيات السابقة تشبيه – عينيه وبيني نوعه .
(5) قال الشاعر :
أنا تاج العلاء في مفرق الشرق ودراته فرائد عقدي
أنا إن قدر الإله مماتي لا تري الشرق يرفع الرأس بعدي
كم بغت دوله علي وجارت تم زالت وتلك عقبي التعدي
1) صور الشاعر مكانة مصر بين شقيقاتها ، وضح ذلك .
2) استخرج من البيت الأول تشبيها وبين نوعه وحدد طرفيه ووضح أثره في المعني .
3) علل لتكرار الضمير ( أنا ) .
(6) قال الشاعر :
إن هنا فلا تلمن إلا النفس وإن توحلنا فلن ينفع اليأس
وكم باسم القدر جرائم ترتكب والضعف سقاط فأين البأس ؟
يا نفس متي تكونين حليباً شافيا فإن العكر لن تسلمي منه يا نفس
1) في البيت الأخير لون بياني وضحيه وبيني قيمته الفنية .
2) تنوعت الأساليب بين الخبري والإنشائي . وضحي ذلك .
(7) قال الشاعر
إني لأعمل للسلام ولغرس أزهار الوئام
الله يشهد ما بذر ت بذور شرفي الظلام
هذي يدي فيها الإخا ء وفي يدي الأخري سهام
1) تدعو الأبيات إلي السلام .. بم يتميز هذا السلام ؟
2) ما نوع الصورة وسر جمالها في قوله : " غرس أزهار الوئام – هذي يدي فيها الإخاء" ؟
(8) قال الشاعر عن الوطن :
انهض إلي سبل العلا وانفض عن الجفن الوسن
ودس الصعاب ولا تخف جيش النوائب والمحن
ترب البلاد وديعة وعليك أنت المؤتمن
1) ما العاطفة التي تسيطر علي الشاعر ؟
2) إلام يدعونا في الأبيات ؟
3) استخرج من الأبيات تشبيها وبين نوعه .
(9) يقول الشاعر كم المعاصر مخاطباً الشهيد ( محمد الدرة):
وجهك المذعور محفور مصور في شغاف القلب يدميها ويعصر
والأب الراسي جبال من صمود أعزل لكنه هول مدمر
قيدته لهفة الآباء حرصا حين ضم الابن يخفيه ويستر
1) تجمع الأبيات بين مشاعر الثبات أمام الأعداء وبين الشفقة علي الابن .هات من الأبيات لكل عاطفة منهما من الألفاظ ما يعبر عنها
2) تخير الصواب :
* " الأب شجاع " ( تعبير حقيقي – تعبير مجازي – تصوير خيالي )
3) عين في الأبيات تشبيهاً واذكر نوعه وضحه مبيناً قيمته الفنية .


(10) قال إيليا أبو ماضي في وصف التينة الحمقاء :
وتينة غضة الأفنان باسقة قالت لأترابها والصيف يحتضر
لأحبس علي نفس عوارفها فلا يبين لها في غيرها أثر
إني مفصلة طلي علي جسدي فلا يكون به طول ولا قصر
1) لماذا وصف الشاعر التينة بأنها حمقاء ؟
2) استخرج من الأبيات – لوناً بيانياً ووضحه وبين سر جماله – لوناً بديعياً وبين نوعه .
(11) صرخة من أجل فلسطين
اصرخ فنحن نئن من زمن لم تستجب لأنيننا الأم
اصرخ أخي فدماؤنا مسفوحة وننام فوق الذل نختصم
العالم الهمجي منقاد كما تنقاد خلف كباشها الغنم
فتصير أرض الله تحت نعالهم جثثا تداس فتصرخ الذم
1) ما العاطفة المسيطرة علي الشاعر وما أثرها في الألفاظ والصور؟
2) استخرج من الأبيات صورتين خياليتين .
3) ما نوع الأسلوب في البيت الأول والثاني؟ وما غرضه البلاغي؟
(12) قال الشاعر :
يا داعي السلم لبي صوتك القدر يكفك السلم أن سالمت والخطر
فمصر لو شئت نار الله الموقدة ومصر لو شئت غصن وارف نضر
1) ما العاطفة المسيطرة علي الشاعر؟
2) بم صور الشاعر مصر في البيت الثاني؟ وهل تري في ذلك تناقضا؟ وضح

(13) قال شاعر:
رفرف القلب بجنبي كاذبيح وأنا أهتف يا قلب اتئد
فيجيب الدمع والماضي الجريح لم عدنا؟ ليت أنا لم نعد
1) في البيت الأول تشبيه . وضحيه وبيني نوعه.
2) عن أي إحساس صدر هذا التشبيه.
3) ما رأيك فيه من الناحية البلاغية ؟ بيني سبب ما تقولين .
مع أطيب المنى

ليست هناك تعليقات: